Myelom-Gruppe Rhein-Main

اخر تجديد 12 January 2013

ما هي المايلوما المتعددة؟

  • المايلوما المتعددة (أيضاً تسمى plasmacytoma أَو Morbus Kahler) تغير خبيث لخلايا البلازما مع زيادة في إنتاج هذه الخلايا في نُخاعِ العظم خْارجُ عن السيطرة.
  • تُنتجُ خلايا البلازما المُتَغَيّرةِ بشكل مرضي الأجسام المضادةِ أَو أجزاءِ الجسم المضادِ ببساطة - تسمىparaproteins. هذه الأجسام المضادةِ لَها ملكات ُفيزيوكيميائية مماثلة؛ و هي تنتجَ مِن قِبل ما يسمّى بمستعمرة خلايا البلازما ويسمى بروتينَ أحادي السلالةَ أيضاً..
  • يَقْمعُ إنتاجَ paraproteins تشكيل الأجسام المضادةِ الطبيعيةِ، يَجْعلُ الإصاباتَ الجرثومية شائعة لدى المرضى.
  • ان نموالخلايا المولدة للدم الذي يُشكّلُ الخلايا في نُخاعِ العظم يتضرر مما يؤدي الى قلة كُرَيَّاتِ الدَمٍّ الحمراءِ والبيضاءِ الصحّيةِ مما يؤدي إلى إعياءِ، ضعف، صداع وسهولة التأثّر المتزايدة إلى العدوى الجرثومية.
  • تكاثر خلايا المايلوما في نُخاعِ العظم،و تفاعلهم مع stroma (النسيجُ المساندُ لنخاع العظم) وتنشيط الخلايا المنيعةِ يُؤدّي إلى التَحْفيزِ المتزايدِ لosteoclasts. Osteoclasts الخلايا التي يُمْكِنُ أَنْ تُحطّمَ المادةَ العظميةَ. هذا يُؤدّي إلى خسارةِ المادةِ العظميةِ والعيوبِ العظميةِ، الذي تباعاً يُمْكِنُ أَنْ يُؤدّيا إلى الكسورِ والألمِ.
  • ا"زديادَ حلَّ النسيجِ العظميي يطلق الكالسيومً. زيادة في قِيَمِ كالسيومِ الدمَّ يُمْكِنُ أَنْ تُؤدّي إلى التعقيداتِ المُخْتَلِفةِ مثل ضررِ الكليةِ، تعب، تشويش، إضطرابات نسق دقّات قلبِ، غثيان وتقيؤ.
  • تشكيل الكمياتِ الكبيرةِ لparaproteins يُمْكِنُ أَنْ يَجْلبَ زيادة رئيسية في محتوى بروتينَ الدمِّ. كجزء مِنْ البروتينِ المُزَالُ عن طريق الكِلى، البروتين يُمْكِنُ أَنْ يَمْنعَ عمل الأنابيب الكلوية، هكذا يُضعفُ وظيفةَ الكليةَ.
  • هناك أشكال مُخْتَلِفةللمايلوما المتعددة معروفة. تختلفُ من ناحية تركيبِ الأجسام المضادةِ.
  • المايلوما المتعددة يُمْكِنُ أَنْ يَوجدَ لسَنَواتِ بدون إشاراتِ ملحوظةِ مِنْ المرضِ. كَقاعِدَةٍ، تأثيراتَ المرضِ هنا تَحْدثُ بعد فترة زمنية طويلة.
  • حتى يومنا هذا، السؤال ما هي اسباب المايلوما المتعددة لاجواب له بشكل قاطع.
  • بالرغم من أن المرضِ يَحْدثُ احياناَ في نفس العائلة ،الا ان المايلوما المتعددة لَيسَ مرضا وراثيا في الاساس.

 

الدكتور علي المظفر/ استاذ امراض الدم/ كلية الطب جامعة بغداد