Myelom-Gruppe Rhein-Main

اخر تجديد 12 January 2013

الأسئلة المتكرَّرة

كم هي شائعة المايلوما المتعدّدة؟

المايلوما المتعدّدة ثاني اكثرشكل شائع مِنْ مرضِ نُخاعِ العظم الخبيثِ ويَعُودُ إلى المجموعةِ اللاهوجكنية  لورم الغدد اللمفاويةِ. وهو شكل نادر نسبياً مِنْ السرطانِ الذي يكون تقريباً واحد بالمائة من كُلّ أمراض السرطان وتقريباً إثنان بالمائة كُلّ الوفيّات مِنْ السرطانِ. طبقاً للتخميناتِ بالشبكةِ الأوروبيةِ لمكاتبِ تسجيل السرطانِ، هناك 21,420 حالة جديدة للمايلوما المتعدّدة في أوروبا كُلّ سَنَة وحوالي 15,000 وفاةِ مِنْ هذا المرضِ. و يُخَمّنُ بأنّ 60,000 شخصَ في أوروبا تَعِيشُ مع هذا المرضِ حالياً (يو آي سي سي).

أَيّ المجموعات تتأثرً كثيراً؟

أكثر المرضى المصابين بالمايلوما المتعدّدة هم بعمر أكثر من 60سنة. هذا يُؤدّي إلى الاستنتاج بان إحتمالِ حصول هذا السرطانِ يزداد بتقدم العُمرِ. على الرغم من هذا، يَعاني العديد مِنْ الناسِ الأصغرِ سنا أيضاً مِنْ المايلوما المتعدّدة.

هَلْ هناك علاج للمايلوما المتعدّدة؟

مَع المايلوما المتعدّدة، يوجد شَفَاء دائم محتملُ فقط في حالاتِ الورم المتموضع في نقطة واحدة ، ومَع المرضى الأصغرِ سنا، بعد زرعِ نُخاعِ عظم (allogenic) مِنْ متبرع. ما عَدا هذا، المايلوما المتعدّدة مرض عضالُ بطرقِ المعالجةِ الحاليةِ. إنّ هدفَ العلاجِ لذا إطالةُ الحياةِ وتحقيقِ نوعيةِ جيدة للحياةِ.

ما متوسط عمر الناسِ مَع المايلوما المتعدّدة؟

إنّ توقّعَ متوسطَ العمر مِنْ وقتِ التشخيصِ يُذْكَرُ كثيراً كثلاثة إلى خمس سَنَواتِ. على أية حال، هذه قيم متوسطةَ فقط، ومتوسط العمر المتوقع يُمكنُ أَنْ يَكُونَ أطولَ إلى حدٍّ كبير. طبقاً لدراسة في سجلِّ السرطانِ الأوروبيِ، فقط حوالي الثُلث مِنْ كُلّ مرضى المايلوما المتعدّدة يَعِيشونَ أطول مِنْ خمس سَنَواتِ.

أعلى الصفحة

هَلْ المرض معدي أَو وراثي؟

المايلوما المتعدّدة لَيسَت معديَه.

بينما الأقرباء من الدرجة الأولى (أباء وإخوة وأخوات) لمرضى المايلوما المتعدّدة عِنْدَهُمْ خطرُ متزايدُ لمعاناة المرضِ بأنفسهم، لكنه لَيسَ مرضا وراثيا اساسا.

كيف يَجِبُ أَنْ أُترجمَ "معلومات التشخيصِ"؟

رجاءً خُذْ في الاعتبار بأنّه لنفس التشخيصِ ،فان تعاقب المرضِ والأشكالِ المحتملةِ للعلاجِ يُمْكِنُ أَنْ يَختلفا كثيراً. بينما الإحصائيات هامّة أساساً لتعاقبِ المرضِ بالنسبه للمريض، يَجِبُ أَنْ لا يخطأ في مُبَالَغَة قيمتِها أَو إسَاْءة فهمها مما بؤدي الى فقدان الامل.

هنا بضعة كلمات التفسيرِ: هناك تعبير يَظْهرُ كثيراً يسمّى بتوقّعِ متوسطِ العمر. توقّع متوسطِ عمر، على سبيل المثال، خمس سَنَواتِ، لا يعني، كما يفترضَ كثيراً، بان المريض سيعيش فقط خمس سَنَواتِ ، لكن بالأحرى،فانه يعني ان نِصْف المرضى يَبْقونَ لأطولِ مِنْ خمس سَنَواتِ. هذه المجموعةِ مِنْ المرضى التي تُنجزُ المعدلَ (قيمة مركزية) يَتضمّنُ أيضاً أولئك الذين ْ من المحتمل انهم قد اكتسبوا الشفاء، وبمعنى آخر: . من حيث المبدأ لَهُ متوسط عمر متوقع طبيعي.

علاوة على ذلك، تَنطبقُ نَتائِجَ الدِراساتِ فقط للماضي. على أية حال، لأنه، كَقاعِدَةٍ البيانات جُمِعتْ التَطَوّرات في وقتِ سابقً .الطرق العلاجّيةِ الحديثة التي تُحسّنُ فرصَ العلاجِ ، بالطبع، ليست بعد في الحسبان. بالإضافة، كُلّ الدِراسات مستندة على مجموعات فرعية معيّنة واحدة مِنْ المرضى. لا توجد دراسةَ يُمْكِنُ أَنْ تَأْخذَ حسابَ كاملَ لكُلّ المرضى.

يستجيب كُلّ شخص بشكل منفرد إلى العلاج والإجراءاتِ الأخرى. ولذلك، أيّ تشخيص، على سبيل المثال على أساس عواملِ الخطرِ المعيّنةِ، يُمْكِنُ فقط أَنْ يُجْعَلَ لحالة فردية معيّنة. لهذا السبب، ليس هناك بديل للإستشارةِ الشخصيةِ مَع طبيبِكِ. على الرغم مِنْ كُلّ شيءِ، لَيسَ بالامكان تَوَقُّع التطورِ الفعليِ بالضبط للمرضِ بصورة كاملة.

 

الدكتور علي المظفر/ استاذ امراض الدم/ كلية الطب جامعة بغداد